الثلاثاء: 27 أكتوبر، 2020 - 10 ربيع الأول 1442 - 09:42 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 6 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

كشف مدير تحرير جريدة الصباح شبه الرسمية أحمد عبد السادة، عن تفاصيل التهديد الذي تعرض له من قبل عشيرة وزيرة الصحة عديلة حمود، فيما أكد أن التهديد جاء إثر كشفه “ملف فساد” يتعلق بشقيقها الموظف في الجريدة عادل حمود.

وقال عبد السادة، إن “الاسبوع الماضي شهد تعرضه لتهديدات متكررة، كان أبرزها يوم الأربعاء الماضي، (1 شباط 2017)، اثر اتصال هاتفي من قبل شيخ عشيرة وزيرة الصحة عديلة حمود، ابلغه بأنه مطلوب عشائريا”، مبينا أن “التهديدات جاءت اثر تحميله مسؤولية اجراء اداري اتخذ بحق شقيق وزيرة الصحة عادل حمود الموظف في جريدة الصباح اثر ارتكابه مخالفات، على الرغم من عدم امتلاكه صلاحية اصدار مثل تلك الاوامر”.

وأضاف عبد السادة، أن “كل ما قمت به هو رفع مطالعة معززة بالوثائق الى المعنيين في شبكة الاعلام العراقي تثبت تزوير عادل حمود لتوقيعي حين كنت أنوب عن رئيس التحرير في أوقات غيابه، إضافة الى قيامه بتقمص دور صحفي اقتصادي للحصول على فرصة ايفاد الى الصين، علما أنه ليس بصحفي اصلا وإنما يعمل بصفة مترجم فقط، الا أنه لا يُسأل عما يَفعل كونه شقيق الوزيرة”، مستغربا من “إغلاق ملف التحقيق بهذا الخصوص، في حين يتم تهديده عشائريا بحجة كتابة تقرير ضد حمود”.

وتابع عبد السادة، أن “تلك التهديدات أخذت على محمل الجد حيث اضطر الى نقل مكان سكن اسرته، خاصة بعد ان تمت مشاهدة شقيق الوزيرة وهو يحمل مسدسا قام بتسليمه الى استعلامات الجريدة، أكد بعدها أنه يحمله لوجود مشكلة عشائرية”، مشيرا الى أن “رئيس شبكة الاعلام قد تلقى بلاغا من قبله بالموضوع، ووعد بأنه سيفتح تحقيقا بخصوصه، وأنه سيطلب فيه شهادة موظفي الاستعلامات والحرس”.