ويغيب المهاجمان نيمار وكافاني، اللذان سجلا 41 هدفا فيما بينهما هذا الموسم، بسبب إصابة في القدم وعضلات الفخذ على الترتيب، بينما قرر الفريق إراحة مونييه بعد إصابته بارتجاج في المخ.

وأبلغ سولسكاير الصحفيين، قبل أول مواجهة أوروبية له على رأس الجهاز الفني لمانشستر يونايتد، قائلا: “أي فريق يغيب عنه لاعبون مثل نيمار وكافاني ومونييه سيفتقدهم كثيرا. لكن هذا الأمر سيمنح لاعبين آخرين الفرصة”.

وأضاف “يصبح المنافس أكثر غموضا. فعندما يشارك هذا الثلاثي في المباريات نتوقع طريقة لعب سان جيرمان، لكن بدونهم يصبح الأمر صعبا”.

وسافر سولسكاير ومساعده مايك فيلان إلى ليون، مطلع الأسبوع، لمشاهدة مباراة لسان جيرمان فيالدوري الفرنسي، لكن المدرب النرويجي قال إنه لا يستطيع الحكم على مستوى المنافس الذي يدربه توماس توخيل من خلال أدائه في الدوري فقط.

ويتصدر سان جيرمان الدوري الفرنسي، بفارق عشر نقاط عن أقرب مطارديه، ويملك مباراتين مؤجلتين، وفاز بلقب الدوري خمس مرات في آخر ست سنوات.

وأوضح سولسكاير قبل مباراة ذهاب دور الستة عشر لدوري الأبطال، قائلا: “يصعب المقارنة لأنهم عندما يلعبون في الدوري فإنهم يعرفون أنهم سينتصرون على كل حال”.

وتابع “يتعاملون بشكل مختلف مع دوري الأبطال، وسنتخذ كل التدابير اللازمة”.