الأربعاء: 22 يناير، 2020 - 26 جمادى الأولى 1441 - 11:00 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 15 ديسمبر، 2019

عواجل برس / متابعة

أعلن الناطق بأسم المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء وليم وردة اليوم الأحد:

ان “جلسة مجلس الوزراء المقبلة ستعقد بشكل طبيعي كونها ضمن المدة الدستورية القانونية”.

“المدة الدستورية لحكومة تصريف الاعمال تنتهي الخميس المقبل”، مشيرا الى انه “في حال عدم الاتفاق على مرشح لرئاسة الحكومة المقبلة فان الحكومة مجبرة قانونا تسليم مهام مجلس الوزراء الى رئيس الجمهورية برهم صالح”.

وأضاف، ان”الحكومة حاليا في مهمة تصريف الاعمال اليومية، وهناك امكانية لتقديم المرشح لرئاسة الحكومة خلال المدة الدستورية”.
وذكر خبراء قانونيون، انه”في حال عدم التوافق على مرشح جديد لرئاسة الجمهورية، فان مهام الحكومة ستتحول الى رئيس الجمهورية وفق الدستور”. وقدم رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، أستقالته من منصبه يوم 2 تشرين الاول الحالي.