الثلاثاء: 20 أكتوبر، 2020 - 03 ربيع الأول 1442 - 12:29 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 12 فبراير، 2020

عواجل برس خاص / بغداد
كشف سياسي مقرب من رئيس الوزراء العراقي المكلف ان محمد علاوي سيعلن عن التشكيلة الاولى لحكومته بداية الاسبوع المقبل.                                                                                                                                                                                        وقال رئيس كتل بيارق الخير محمد الخالدي ان علاوي هدد الكتل السياسية بالاعتذار عن التكليف اذا اصرت على فرض وزراء حزبيين على كابينته ، مبينا ان جميع الوزراء الذين سيختارهم علاوي سيكونون مستقلين ولم يتم استيزارهم من قبل .
وفيما هاجم نائب سني رئيس الوزراء المكلف بسبب تجاهله لاستحقاقات الكتل السياسية قال نائب عن الموصل ان علاوي سيكون امام خيارين الاعتذار عن التكليف بسبب الضغوط الحزبية ، او الفشل في تمرير كابينته في مجلس النواب بسبب اصرار القوى السياسية على استتحقاقتها

وقال النائب احمد الجبوري ان الكتل السياسية تراقب و تحسب تحركات علاوي و لن تقبل بشروط الأمر الواقع ولن تضحي باستحقاقاتها تحت أي مسمى .

من جهته قال الحزب الديمقراطي الكردستاني ان اهم شرط تتمسك به القوى الكردية في حكومة علاوي هو الحفاظ على امتيازاتها المالية التي تحققت في زمن عادل عبد المهدي.

وقال القيادي في الحزب صالح الفقي ان القوى الكردية لاتفرض على علاوي اسماءا محددة لاشغال الحقائب الوزارية لكنها تتمسك باستحقاقاتها في المناصب بما يتناسب مع التمثيل الكردي في البرلمان العراقي .

وكان علاوي قد زار اربيل للتباحث مع الاحزاب الكردية حول تشكيل الحكومة الانتقالية من غير ان يصدر اي تصريح عن رئيس الوزراء المكلف ولا عن مكتبه الاعلامي عن نتائج المفاوضات.

اما زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر فقد غير موقفه الداعم لعلاوي من داعم الى معارض
وقال مقربون من علاوي ان سبب تغير موقف الصدر يتعلق بعدد من الوزارات والمناصب يريد الصدر الاستحواذ عليها ومن بينها محافظ البنك المركزي وامانة بغداد ، وان الصدر سيمارس شتى انواع الابتزاز بحق الصدر اذا لم يرضخ لمطالبه وهو امر مازال الصدر يرفضه انسجاما مع تعهداته بتشكيل حكومة بعيدة عن المحاصصة الحزبية