الجمعة: 23 أكتوبر، 2020 - 06 ربيع الأول 1442 - 12:12 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 20 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

رأى المحلل السياسي صباح الطائي، الخميس، ان الإدارة الأميركية لن تتحرك تجاه بقاء قواتها في العراق الا بعد تشكيل حكومة علاوي، لافتا الى ان اميركا جندت اذرعها للضغط على رئيس الوزراء المكلف لمساومته حول التصويت على كابينته الوزارية مقابل إبقاء القوات الأميركية في العراق.

 

وقال الطائي في تصريح لـه ، ان “واشنطن تعيش اليوم دور المتفرج بعد ان حركت بيادقها باتجاه مشاريع تهدف الى إبقاء القوات الأميركية في العراق مقابل التصويت على الكابينة الوزارية الجديدة”.

 

وأضاف ان “حكومة علاوي قد يتم تمريرها بصفقة سياسية مابين الاكراد والسنة المؤيدين لاميركا وعلاوي الذي تقف خلفه الكتل الشيعية وخاصة الفتح وسائرون”.

 

وأوضح ان “اميركا تمكنت من توحيد الاكراد والسنة امام تشكيل الحكومة الجديدة، حيث يمارسون الضغط على رئيس الوزراء المكلف بهدف حصولهم على مكاسب سياسية وإبقاء القوات الأميركية، في حين مازالت الكتل الشيعية تقف خلف علاوي لمساندته امام التحديات التي يواجهها”.

 

وبين ان “اميركا لن تتحرك في الوقت الراهن حول تواجد قواتها، الا بعد ان تصل اذرعها الى طريق مسدود، وهو الذي سيكون بمثابة انتصار لعلاوي، حيث ان اميركا ستتحرك بعد تشكيل الحكومة وفشل رجالها في بقاء جنودها على ارض العراق”.