الخميس: 26 نوفمبر، 2020 - 10 ربيع الثاني 1442 - 03:46 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 16 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

بين المحلل السياسي كريم الخيكاني، ان ملف فساد وزارة الكهرباء والاجراءات التي تم اتخاذها ستواجه بجدار سياسي ضخم لايمكن تجاوزه، لافتا الى ان جهات سياسية كبيرة منتفعة من ملف الكهرباء وتسيطر اليوم على مقاليد الحكم، وبالتالي فأن هناك نزاعات سياسية ستحدث في الايام المقبلة.

وقال الخيكاني ، ان “اطرافا سياسية متعددة مسكت بوزارة الكهرباء وجميع احزابها منتفعة من هذه الوزارة، حيث ان معظم من مسك بالوزارة هم كتل المكون السني، وبالتالي فأن الوزراء والكتل التي قدمتهم متهمين بالفساد”.

 

واضاف ان “حالات ابتزاز ستحدث خلال الايام المقبلة وصراعات سياسية حول ملف فساد الكهرباء، وفي حال سير الامور بنزاهة فأن كتلا كبيرة ورؤوس كبرى تسيطر على مقاليد الحكم ستتحطم، او قد يتم غلق الملف في حال اصطدامه بجدار سياسي ضخم”.

وبين ان “الحدود يجب ان تغلق الوزراء السابقين للوزارة ينبغي منعهم من السفر وتشديد الرقابة عليهم، في حين اعلان موعد البدء بفتح ملفات فساد الكهرباء كان ضوء اخضر لهروب المتورطين بملفات فساد الوزارة وبالتالي عدم استطاعة الدولة من استعادة الاموال المسروقة من الوزارة”.