الخميس: 3 ديسمبر، 2020 - 17 ربيع الثاني 1442 - 04:18 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 21 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

رأى المحلل السياسي كريم الخيكاني، ان اعلان الرياض عن تدهور صحة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز اثر التهاب في المرارة، ماهي الا حجة لكسب الوقت والاستعانة بالجانب الأميركي من اجل إبقاء العداء قائما في المنطقة.

وقال الخيكاني ، ان “وزير الخارجية الإيراني زار العراق قبل يوم من زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى السعودية، حيث هناك رسالة جاء بها ظريف لحلحلة الأوضاع في المنطقة وانهاء الصراعات القائمة”.

وأضاف ان “اعلان الرياض عن تدهور صحة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، ماهي الا ذريعة وحجة لكسب الوقت ودراسة مضامين رسالة ظريف التي سيحملها الكاظمي للسعودية، حيث تسعى الى إيجاد الأجوبة ووضع الاحتمالات لما قد يأتي به الكاظمي”.

ولفت الى ان “السعودية غالبا ماتستعين بالجانب الأميركي من اجل خططها وعلاقاتها، ومن المرجح ان الخلافات لن تحل خاصة ان واشنطن تسعى لادامة الصراع القائم في المنطقة وتوريد أسلحتها للسعودية بهدف استمرار الصراعات وعدم الإرهاب وقتل الشعب اليمني”.