الأحد: 9 مايو، 2021 - 27 رمضان 1442 - 02:36 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 19 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

أكد محافظ كركوك نجم الدين كريم، الأحد، التزامه بالاتفاق النفطي المبرم مع وزارة النفط، فيما جدد موقفه المؤيد حيال رفع علم إقليم كردستان فوق دوائر المحافظة في جانب علم العراق كونها ضمن المناطق المتنازع عليها.

وقال كريم في حديث لعدد من وسائل الإعلام بينها عواجل برس، إن “إدارة المحافظة ملتزمة بالاتفاق النفطي الموقع في العاشر من شهر كانون الثاني المنصرم”، مؤكدا أن “عملية تجهيز النفط مستمرة ويتم تجهيز مصفاة اسكي كلك الى جانب البدء بتجهيز مصفاة قيوان”.
وأضاف كريم، “انه أجرى اتصالا هاتفيا مع وزير النفط لغرض تطبيق كامل الاتفاق النفطي مؤخرا بما يضمن توسعة وتطوير مصفاة كركوك”.

وكان رئيس لجنة الطاقة في مجلس محافظة كركوك أحمد العسكري أكد، الأحد (26 شباط 2017)، أن إيجاد منافذ تصديرية جديدة لنفط المحافظة يجب أن يكون بالاتفاق بين بغداد وأربيل، مشيرا الى أن الدستور منح مجالس المحافظات مخصصات البترودولار والمساهمة في عقود تطوير الحقول النفطية عبر لجان متخصصة.

وبشأن رفع علم كردستان قال محافظ كركوك، إن “المحافظة هي من المدن المتنازع عليها وان رفع علم الإقليم سيكون مع علم العراق”، مؤكدا أن “علم كردستان يرفع في عدد من البلدان من ضمنها أنقرة واسطنبول، ولماذا لا يرفع في كركوك التي دافعت عنها قوات البيشمركة وقدمت تضحيات، وهو علم ليس للكرد فقط بل هو للتركمان والعرب والكلدوا اشورين”.

وأضاف كريم، أن “رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حينما زار كركوك وتفقد جبهات القتال كان علم العراق وعلم كردستان مرفوعا في جبهات البيشمركة”، داعيا ما وصفها ببعض الأصوات التي تعترض الى “النظر باهتمام لحاجة مواطني كركوك”.