الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 06:36 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 5 أبريل، 2017

عواجل برس – بغداد

عزا محافظ صلاح الدين أحمد الجبوري، الأربعاء، أسباب الخروقات الأمنية التي تشهدها المحافظة الى توسطها محافظات تشهد وضعا أمنيا متدهورا وقلة أعداد العناصر الأمنية فيها.

وقال الجبوري في بيان ، إن “سبب تكرار الخروقات الأمنية في المحافظة هو جغرافيتها الواقعة وسط محافظات تشهد وضعا امنيا متدهورا وعمليات ارهابية متكررة كالموصل والانبار وديالى وحزام بغداد وكركوك، ناهيك عن تواجد داعش واحتلاله لمناطق ايسر الشرقاط والفتحة والحويجة”.

وأضاف الجبوري، أن “قلة الأعداد العسكرية والأمنية وسحب الكثير منها وزجهم في عمليات تحرير الموصل والانبار دفع بالتنظيم الاجرامي الى زج عناصره في تنفيذ عمليات ارهابية تهدف الى تدهور الوضع الأمني وحصد ارواح الآمنين من ابناء المحافظة وضمها الى المحور الساخن امنيا”.

ودعا الجبوري الحكومة الاتحادية والقائد العام للقوات المسلحة الى “دعم الأجهزة الامنية وفتح باب التطوع امام الشباب من اجل حماية ارضهم ومسك حدودها المفتوحة مع بقية المحافظات، اضافة الى العمل بتنسيق جاد وحقيقي على تطوير الجهد الاستخباري وتفويت الفرصة على المتربصين بأمن صلاح الدين”.