السبت: 31 أكتوبر، 2020 - 14 ربيع الأول 1442 - 12:28 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 4 فبراير، 2020

عواجل برس/ متابعة

كشف محافظ النجف لؤي الياسري، اليوم الثلاثاء، عن حصول اتفاق بين المتظاهرين والقبعات الزرقاء التابعة للتيار الصدري في المحافظة، بعد توترات حصلت نتيجة الاحتكاك بين الطرفين، مشيرا ان القوات الامنية ستتحمل حماية التظاهرات .

وقال الياسري، في تصريح متلفز، ان “النجف من المدن المهمة في العراق ومدينة مقدسة، الكل متفق ان تكون منزوعة السلاح من الجميع بلا استثناء وهادئة ومستقرة”، مضيفا ان “تظاهرة النجف سلمية ولازالت منذ 35 رغم حصول بعض المشاكل الامنية، يوم امس كان تواجد للقبعات الزرقاء في التظاهرات وبعض الشوارع، حيث حصل احتكاك بين الطرفين”.

وتابع المحافظ: انه “جهنا المتظاهرين بالبقاء في الساحات وعدم الخروج منها وتجنب قطع الطرق حيث جرى الاتفاق مع قسم كبير من قادة التظاهرات “.

واوضح: انه “بعد نزول اصحاب القبعات في الشارع حدثت بعض الاحتكاكات مع التظاهرات وبعدها عقدت اجتماعات مع قادتهم وجرى الاتفاق على ان تكون مسؤولية حماية التظاهرات والطرق من مسؤولية القوات الامنية حصرا لحفظ الامن والنظام ومحاسبة كل شخص يخل بالوضع الامني للمحافظة”.

واشار الياسري، الى ان “مدينة النجف وضعها طبيعي لا توجد اي مشكلات بعد التفاهمات الاخيرة وحركة المرور طبيعية في حين انتظم الدوام في جميع الدوائر الحكومية بصورة كاملة”.