الخميس: 21 يناير، 2021 - 07 جمادى الثانية 1442 - 02:11 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 3 مارس، 2017

 

عواجل برس / بغداد

طالب رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي، الجمعة، حزب العمال الكردستاني التركي بإنهاء تواجده “غير الشرعي” في قضاء سنجار ذات الغالبية الإيزيدية غربي الموصل.

وقال الكيكي في بيان له تلقته، “عواجل برس” “إننا ومن منطلق المسؤولية وحرصا منا على تثبيت دعائم الامن والاستقرار في المناطق المحررة في عموم نينوى وفي سنجار خصوصا نطالب قوات حزب العمال الكردستاني باخلاء مقراتها واماكن تواجدها في قضاء سنجار والنواحي التابعة له بالسرعة الممكنة”.

وأضاف أن “الوجود غير القانوني وغير الشرعي للحزب هناك من الاسباب الرئيسية لعدم استقرار المنطقة وعزوف النازحين منها بالعودة اليها وعدم قدرة حكومة نينوى المحلية والدوائر الخدمية القيام بواجباتها تجاه مواطنيها وعدم تمكن المؤسسات الانسانية العالمية بتوفير الخدمات واعادتها اليها ناهيك عن الاضرار النفسية والمجتمعية التي اصابت المنطقة بشلل خدمي واجتماعي”.

واستنكر الكيكي بشدة “المواجهات التي حدثت في ساعة مبكرة صباح هذا اليوم الجمعة، بين قوات ( بيشمركة روج افا) وبين وحدات حماية شنكال التابعة لحزب العمال الكردستاني PKK، في منطقة خاني سوري القريبة من ناحية سنوني. كما استنكر كل الانتهاكات الاخرى التي قامت بها البكه كه في نينوى”.

وذكّر الكيكي أن “مجلس محافظة نينوى اصدر قرارات وتوصيات سابقة بخصوص تواجد القوات غير النظامية في سنجار ورفض سياسة فرض الامر الواقع وطالب الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي مرارا بالضغط على تلك القوات للخروج من سنجار واخلاء مواقعها”.

وتابع بالقول، “لكن للاسف لم تكن هناك جدية في متابعة وتنفيذ هذا الموضوع. وها نحن نجدد رفضنا ومطالبتنا باخراج تلك القوات وانهاء حالة الفوضى والانتهاكات التي تقوم بها تلك القوات”.

وقال الكيكي، “نقف مع قوات البيشمركة البطلة التي حررت مايقارب من 40 % من اراضي نينوى بما فيها سنجار ولكونها قوات نظامية ضمن المنظومة الامنية العراقية الشرعية وسنتجه للطرق القانونية الدولية ان لم تخرج تلك القوات باسرع مايمكن”.