الخميس: 13 مايو، 2021 - 01 شوال 1442 - 03:58 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 3 أبريل، 2017

عواجل برس / بغداد

 

طالب مجلس محافظة نينوى، الاثنين، النائب عالية نصيف الافصاح عن القوات التي قالت انهم اطلقوا سراح الدواعش مقابل مبالغ مالية، مشددا على ضرورة الابتعاد عن الحقبة الماضية بالقول “نلمح ولا نصرح”، فيما اوضح ان الموصل فيها عدة صنوف من القوات الامنية.

 

وقال عضو المجلس حسام العبار في حديث صحفي ان “النائب عالية نصيف ليست من نينوى فكيف حصلت على هذه المعلومات وان كانت معلوماتها صحيحة يجب ان تعلن عنها بصراحة والابتعاد عن التلميح حتى نستطع معرفة هولاء القوات او الاشخاص المسؤولين ونحاسبهم وفق القانون” مبينا ان “الاعلان عن الجهات المسؤولة او الشخوص يساعدنا في التخلص من الترسبات الماضية“.

 

وتابع، ان “الموصل فيها العديد من صنوف القوات الامنية ولا يمكن معرفة او تحديد الجهة المسؤولة الا في حال وجود ادلة ثبوتية” مضيفا انه “متواجد في الموصل ولا يوجود دليل قطعي على هكذا ادعاء“.

 

يذكر ان النائب عن “جبهة الإصلاح” عالية نصيف، طالبت، الاثنين، القائد العام للقوات المسلحة بالتدخل ووضع حد لظاهرة إطلاق سراح عناصر تنظيم “داعش” في الموصل من قبل بعض “ضعاف النفوس” في القوات الامنية مقابل مبالغ مالية، فيما اشارت الى عدم وجود احصائية حقيقية لعدد “الإرهابيين” المحتجزين في سجون المحافظة.