الخميس: 27 يونيو، 2019 - 23 شوال 1440 - 12:43 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 12 يناير، 2019

عواجل برس/بغداد

كشف رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة الانبار نعيم الكعود،السبت، ان الاعتداءات الإرهابية سيما تفجير أمس بالقائم سببها ‘عوائل الدواعش’،مشيرا إلى أن تلك العوائل تقدم المعلومات للإرهابيين، شدد على ضرورة تعزيز القدرات الامنية العراقية على الحدود مع سوريا.

وقال الكعود في تصريح صحفي ان ‘القواعد الامريكية في القائم والمناطق الاخرى التي يجري الحديث عنها ليست لها دور على الارض فيما يخص تامين المدن’، موضحا ان ‘القوات العراقية هي من تراقب الحدود مع سوريا تحسبا لهجمات الارهاب من الجانب الاخر’.

واضاف ان “سبب تكرار الاعتداءات الارهابية هو وجود عوائل الدواعش التي تتواصل مع الارهابيين الذين يقاتلون في صفوف داعش حتى الان’، داعيا الى ‘إبعاد عوائل الدواعش وخاصة القياديين في الوقت الحالي لانهم خلايا ليست نائمة وانما حية تدعم الارهاب”.

واكد على ‘ضرورة ترك هذا الامر لتقدير القيادات العسكرية والامنية التي تمسك الملف كونها تعرف تفاصيل مهمة من خلال الجهات المحلية والعشائرية وبشكل اوسع من الحكومة الاتحادية’.

وتابع الكعود ان ‘هناك نقص كبير في عدد القوات الامنية ومن الضروري تعزيز التواجد الامني في الانبار لمنع تكرار التفجيرات’، لافتا إلى ‘وجود نقص باكثر من 10 الاف عنصر من الشرطة في الانبار عما كان موجودا قبل دخول داعش في 2014’.