الجمعة: 22 يناير، 2021 - 08 جمادى الثانية 1442 - 05:46 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 27 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

أكد عضو مجلس محافظة كركوك نجاة حسين،اليوم الاثنين، أن الاتفاق المشترك الموقع بين وزارة النفط العراقية والجانب الإيراني خطوة مهمة لإيجاد مصادر جديدة لتصدير النفط الخام لتلافي السرقات والتفجيرات، مشيرا الى أن المحافظة تصدر نحو 357 ألف برميل في اليوم عبر خط إقليم كردستان جيهان التركي.

 

‎‫وقال حسين في تصريح صحفي، إن “الاتفاق المشترك بين بغداد وطهران على مد خط تصديري جديد يربط حقول نفط كركوك بالموانئ الإيرانية خطة جيدة ومهمة لغرض إيجاد مصادر تصديرية جديدة توفر الأموال لمحافظة كركوك ضمن تخصيصات البترودولار، اضافة الى تلافي السرقات التي تحدث بالانبوب والتفجيرات التي تقوم بها عصابات داعش”.

 

وأضاف حسين، أن “خط كركوك جيهان التركي المار بمحافظة صلاح الدين ونينوى تعرض لعشرات الهجمات، اضافة الى قيام عصابات داعش بسرقة النفط لعدة أشهر”، مبينا أن “تصدير النفط توقف تصديره عبر خط الأنبوب لعامي 2012 و 2013”.

 

‎‫وأوضح حسين، أن “حقول كركوك تنتج الآن بحدود 400 الى 450 ألف برميل يوميا يصدر منها بحدود 375 ألف برميل مقسمة بواقع 250 ألف برميل عبر حقول قضاء الدبس التي تدار من قبل وزارة الثروات النفطية و125 ألف برميل عبر شركة نفط الشمال”، مؤكداً أن “أي منفذ يساهم في رفع مستويات التصدير سينعكس بالنفع على على تخصيصات البترودولار لكركوك وكذلك على موازنة البلاد العامة”.

 

وكان رئيس لجنة الطاقة في مجلس محافظة كركوك أحمد العسكري أكد،أمس الأحد ، أن إيجاد منافذ تصديرية جديدة لنفط المحافظة يجب أن يكون بالاتفاق بين بغداد وأربيل.