الأربعاء: 19 سبتمبر، 2018 - 08 محرم 1440 - 05:02 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 12 يوليو، 2018

عواجل برس/ بغداد

اكد رئيس مجلس عشائر البصرة الشيخ رائد الفريجي ، ، الخميس، استمرار التظاهرات في المحافظة ما لم تجد الحكومة الحلول السريعة، داعيا الاجهزة الامنية الى التعامل مع المتظاهرين بالسلمية ووطنية.

وقال الفريجي في تصريح له، ان “التظاهرات في البصرة لم تخرج لولا تراكم الصيحات والمطالب والمعاناة والوعود الكاذبة التي تقدمها الحكومة الاتحادية وفشل محافظ البصرة ومجلس المحافظة ادى الى انفجار الشارع البصري وتحول الى شرارة”، مبينا ان “الشارع البصري لم يجد حلول سريعة وجذرية”.

واضاف ان” البصرة تمتلك خيرات كبيرة تغذي العراق وبما فيها اقليم كردستان”، لافتا الى ان “البصرة اصبحت افقر محافظة في العراق”.

واشار الفريجي الى ان “البصرة تعاني بشكل كبير ولاتستطيع الحكومة ايجاد حلول جذرية وانما بعض الحلول الترقيعية وهي لاتتناسب مع المجتمع البصري”، لافتا الى ان “التظاهرات مستمرة واذا لم تجد حلول سريعة ربما سيكون هناك انهيار الوضع الامني في البصرة بسبب عدم مصداقية الحكومة الاتحادية”.

وتابع ان “الحكومة تركت الشعب العراقي وانشغلت بالتحالفات والمحاصصات مما ولد ازمات كثيرة”، موضحا ان “ابناء البصرة يعانون بشكل كبير من الماء المالح الذي لايتحمله حتى الحيوان بالاضافة الى انقطاع الكهرباء وكثرة العاطلين عن العمل بالرغم من وجود الشركات الكبيرة”.

ودعا الفريجي الاجهزة الامنية الى “التعامل مع المتظاهرين بالسلمية ووطنية لان المتظاهر خرج من اجل المعاناة ومن الظلم والفقر الذي وقع عليه”، محملا “مسؤولية مايجري للحكومة الاتحادية ومن اشرك بتشكيل الحكومة بالاضافة الى محافظ البصرة ومجلسها المحاصصاتي”.

وطالب بـ”حلول جذرية والسيطرة على الشارع واذا استمرت هذه الحالة ربما تصل الى ما لايحمد عقباه”، مبينا ان “التصادم مع المتظاهرين انتج عن عدد من الجرحى في صفوف المتظاهرين اضافة الى جريح واحد من الاجهزة الامنية”.

وشدد الفريجي على ضرورة ان “تقف الاجهزة الامنية مع المتظاهرين لانهم لديهم مطالب شرعية وقانونية”، لافتا الى ان “تصرفات الاجهزة الامنية لاتحل المشكلة وانما يؤزم الموقف وربما يؤدي الى انهيار البصرة”.