السبت: 18 أغسطس، 2018 - 06 ذو الحجة 1439 - 02:52 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 3 فبراير، 2018

عواجل برس _ بغداد

اكد رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني، السبت، ان الحدود مع محافظة صلاح الدين ماتزال “مصدر تهديد امني مباشر” للمحافظة، فيما اشار الى ان دعوات سحب قوات ديالى من صلاح الدين لم تلق اي استجابة حتى الان.

وقال الدايني ، إن “حدود ديالى مع صلاح الدين ماتزال من ناحية الامنية مصدر تهديد لان هناك جيوبا لداعش في مناطق متفرقة من صلاح الدين اصحبت نقاط انطلاق لخلايا داعش صوب المناطق والقرى المحررة في ديالى وخاصة ضمن حدود ناحية العظيم (60كم شمال ب‍عقوبة)”.

واضاف الدايني، ان “كل دعوات سحب قوات ديالى الامنية المنتشرة في اجزاء من صلاح الدين لم تلق اي استجابة حتى الان من القيادات العليا في بغداد رغم حاجة ديالى اليها في سد بعض الفراغات وانهاء ملف الجيوب المتناثرة لخلايا داعش”.

وتابع الدايني، ان “ملف ديالى الامني جيد بالوقت الراهن لكنه لايزال يعاني من تحديات كبيرة وابرزها حدوده مع صلاح الدين الذي يجب وضع حلول دائمية له تنهي خطر خلايا داعش”.

وتشهد حدود ديالى مع صلاح الدين وجود لخلايا داعش خاصة في منطقة المطيبيجة وحوض الميتة.