الجمعة: 23 أبريل، 2021 - 10 رمضان 1442 - 10:31 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 28 يناير، 2018

عواجل برس – بغداد

طالب المجلس المحلي لقضاء المقدادية في محافظة ديالى، الاحد، الحكومة بحسم ملف ما أسماها بـ”حرب الكهرباء”، مشيرا الى ان هناك الألاف من المواطنين يعانون من ظروف مأساوية بالوقت الحالي ولابد من إنقاذهم منها بأسرع وقت ممكن.

وقال رئيس المجلس عدنان التميمي ، إن “تكرار العطلات في محطة الكهرباء التي تسمى بالفرنسية، نتيجة انتهاء مفعولها لتجاوز عمرها الـ37 عاما، أدى الى ازدياد ساعات قطع التيار وتذبذبه بشكل غير مسبوق، الامر الذي أصبح يمثل بمثابة حرب نفسية يواجهها نصف سكان قضاء المقدادية شمال شرقي ديالى، بشكل مستمر”.

وأضاف التميمي، أن “هناك وعود كثيرة تلقيناها من الجهات الحكومية لتحديث المحطة المذكورة لإنقاذ قضاء المقدادية من أزمة الكهرباء المزمنة، لكن للأسف ظروف الالاف من المواطنين ماتزال مأساوية الى اللحظة”، مطالبا وزارة الكهرباء بـ”التدخل العاجل وحسم ملف الكهرباء في مناطق المقدادية بأسرع وقت ممكن”.

وكان مجلس المقدادية قد كشف قبل أيام، عن انهيار جزئي في اكبر محطة كهرباء بالقضاء نتيجة انتهاء مفعولها بعد تجاوز فترة عملها الـ37 عاما، بالرغم من انها صلاحيتها تنتهي عند الـ25 عام.