الأثنين: 25 يناير، 2021 - 11 جمادى الثانية 1442 - 09:22 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 18 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

عد مجلس محافظة البصرة، السبت، إثارة قضية خور عبدالله دعاية انتخابية مبكرة، مبينا أن مايقرب من ١٠ مناطق وآبار نفطية فقدها العراق منذ عام ١٩٩٣ حسب الاتفاقيات الدولية .

 
وقال عضو مجلس المحافظة احمد عبد الحسين لـ “عواجل برس” ان “اتفاقيات ١٩٩٣ التي صادق عليها نظام السابق منحت منطقة الملاحة في خور عبدالله الى الكويت وبقيت الأراضي غير الصالحة للعراق فضلا عن التنازل عن حدود بطول ٦٠ كم وبعمق ١٠ كم من البصرة الى الكويت واجزاء واسعة من ام قصر واهم اكبر ٣ آبار نفطية لصالح ايران”.

 

واضاف أن “النظام السابق تنازل عن منطقة كامله مع سكانها لصالح الاردن واخرى مع سكانها لصالح السعودية وصادق المجلس الوطني آنذاك على تلك الاتفاقيات”.

 
واوضح ان “الحديث عن خور عبدالله في الوقت الحالي والصمت السابق دعاية انتخابية مبكرة لاغير ستزول بعد إنتهاء الانتخابات”.