الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 02:57 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 7 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

كشف مجلس محافظة الانبار، الجمعة، عن وجود ضغوطات دولية لاعادة اسر تنظيم “داعش” الإجرامي إلى المناطق المحررة رغم معارضة المجلس لهذه التوجهات التي لا تصب في مصلحة اعادة الامن والاستقرار.

وقال عضو اللجنة الامنية في المجلس راجع بركات العيساوي في تصريح صحفي ان “الحكومة المحلية تتعرض لضغوطات دولية من اجل اعادة اسر داعش الى مناطق سكناها المحررة رغم ان المجلس وبالتعاون مع القيادات الامنية منع كل من ساند التنظيم الاجرامي في الدخول الى المناطق المحررة لدوافع امنية”.

واضاف ان “دخول هذه الاسر الى المناطق المحرر سيتيح للخلايا التنظيم النائمة من شن هجمات اجرامية تستهدف القوات الامنية والمدنيين”، مبينا أن “عودة تلك الاسر سوف تؤدي الى وقوع خروقات امنية”.

وأكد العيساوي، أن “الحكومة المحلية والقيادات الامنية لاتمانع في عودة الاسر التي لا يوجد عليها اي مؤشر امني في سجلاتها”، داعيا إلى ضرورة “ابعاد كل من له بصلة بداعش عن المناطق المحررة للحيلولة دون وقوع اي خرق امني”.