السبت: 23 يناير، 2021 - 08 جمادى الثانية 1442 - 11:22 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 11 مارس، 2017

عواجل برس _  بغداد

 

 

أكد مجلس محافظة الانبار، السبت، وجود مخلفات حربية في الطرق الرئيسية والفرعية ومنازل المدنيين داخل مركز مدينة الرمادي، داعيا الحكومة المركزية الى إرسال مزيد من الشركات المتخصصة لمعالجة الاجسام المفخخة وابطال مفعولها.

وقالت عضو المجلس ابتسام محمد درب في تصريح صحفي ، إن “محافظة الانبار بحاجة الى مزيد من الشركات الاجنبية المتخصصة في عمليات رفع المخلفات الحربية بالمناطق المحررة التي تعاني من خطر الاجسام المفخخة لأن العاملين في هذا المجال بنسب قليلة لا تتناسب وحجم مساحة الانبار الكبيرة ناهيك عن قيام عصابات داعش الاجرامية بعمليات تفخيخ كبيرة”.

واضافت درب، أن “شركة الفهد المتخصصة بعمليات رفع المخلفات الحربية العاملة في الانبار ابطلت مفعول المئات من العبوات الناسفة والاجسام المفخخة غير أن عمل هذه الشركة بمفردها لا يفضي إلى انجاز مساحات كبيرة من المناطق المحررة التي تضم نسب عالية من عمليات التفخيخ”.

وتابعت أن “احياء السجارية وشارع 60 وحصيبة الشرقية ومنطقة الكسارة والملعب وسط مدينة الرمادي، مازالت تعاني من وجود مخلفات حربية عند الطرق الرئيسية والفرعية وفي منازل المدنيين مما يتطلب تظافر جميع الجهود من اجل ازالة خطر هذه المخلفات لضمان عدم سقوط مزيد من الشهداء والجرحى في صفوف القوات الامنية والمدنيين”.