الأربعاء: 19 سبتمبر، 2018 - 08 محرم 1440 - 04:56 صباحاً
مقطاطة
الأثنين: 14 مايو، 2018

حسن العاني

كنا نسميه (الذكي) لأنه امضى حياته بعيداً عن السياسة ولغاويها، همّه الوحيد في الدنيا لقمة العيش التي طالما دفعته الى السرقة، كان يقول : أفضل شيء للمواطن هو مغازلة السلطة : بشرط ان لا يكون معها ولا ضدها، وذلك ما دأب عليه الرجل، فيوم علا نجم الشيوعيين بعد 1958 راح يرتدي رباطاً احمر ويرفع صورة الزعيم وماركس على واجهة بيته، وعندما وصل البعثيون الى السلطة ارتدى الزيتوني ورفع صورة البكر ثم صدام، وأخذ يوقد الشموع في 28 نيسان من كل عام، أما بعد سقوط النظام فارتدى القبعة الاميركية في الايام الاولى، وحين تم تشكيل مجلس الحكم رفع صورة جماعية لاعضاء مجلس الحكم، وعندما أصبح الشيخ غازي الياور رئيساً للجمهورية ارتدى الزي العربي، كما ارتدى الشروال الكردي على عهد الطالباني ومعصوم، ومنذ (2003) وحتى وفاته العام الماضي، أطلق لحيته وزّين اصابعه باربعة خواتم، وصار يقول (بسم الله الرحمن الرحيم) حتى وهو يسرق قنينة غاز من جاره!!