الأربعاء: 28 يوليو، 2021 - 18 ذو الحجة 1442 - 07:14 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 3 مارس، 2017

عواجل برس / بغداد

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى،اليوم الجمعة، بأن خطيب تنظيم “داعش” في قضاء تلعفر غربي الموصل تحدث خلال خطبة اليوم عن ما أسماها “خيانة أولي القربى” في الموصل والتي أدت إلى خسائر التنظيم الاخيرة .

 وقال المصدر في حديث صحفي، إن “تنظيم داعش في قضاء تلعفر، غربي الموصل أقام خطبة واحدة لصلاة الجمعة، داخل مركز القضاء حضرتها بعض قيادات التنظيم الإرهابي لكن ليس من الخط الأول”.

 وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “الخطبة التي ألقاها شخص يلقب ابو محمود من أهالي الموصل تحدث عن خيانة اولي القربى في الموصل لتنظيم داعش وتعاونهم مع القوات الأمنية في استهداف مقرات التنظيم”.

وأشار المصدر الى ان “الخطيب انهار بكاء وهو يردد عبارة  ما تسمى “الدولة الإسلامية في خطر”، لافتا إلى أن “الخطبة أظهرت ضعف التنظيم وانهياره الكبير”.

 وأفاد مصدر محلي في نينوى، اليوم الجمعة، بان ماكنة “داعش” الإعلامية نعت فيه خمسة من قادتها قتلوا في معارك الساحل الأيمن للموصل، وذلك بعد صمت إعلام التنظيم لثلاثة أيام متتالية.

 وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، أعلن في (19 شباط 2017)، عن انطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن من الموصل، فيما تمكنت القوات الأمنية من الاندفاع في العديد من مناطق المدينة وتكبيد “داعش” خسائر جسيمة.