الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 04:12 مساءً
مقطاطة
الأثنين: 9 يناير، 2017

ترث الناس عاداتها وتقاليدها أباً عن جد، ومع إن أجيالاً تروح واجيالاً تجيء، وتمضي مئات السنين، إلا إن أحداً لا يسأل عن منشأ هذا التقليد، أو مصداقية تلك العادة… كذلك كانت السيدة البسيطة (فاطمة)، سائرة على هذا الدرب، فمنذ عام 2003 وهي تسفح طاسة ماء في الشارع وراء زوجها وابنائها، كلما غادروا البيت وتوجهوا الى اعمالهم ومدارسهم، ومنذ عام 2006 تحولت الطاسة الى سطل، وزادت كمية الماء المسفوح بالطبع تماشياً مع الزيادات الهائلة في مناسيب المفخخات والقتل على الهوية!
هذه السيدة مقتنعة بعادة عصملية مفادها، إن سكب الماء وراء إبن آدم يحميه من الشر ويحفظ حياته، ومقتنعة كذلك بالمقابل، إن الحكومة عاجزة عن حماية الناس!!