الأربعاء: 19 ديسمبر، 2018 - 10 ربيع الثاني 1440 - 12:04 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 20 ديسمبر، 2017

عواجل برس – بغداد

حمل رئيس اتحاد الصحفيين العرب نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ،الاربعاء، السلطات الامنية والحكوميـة في اقليم كردستان مسؤوليـة الحفاظ على حياة الصحفيين وحماية امنهم وسلامتهم في الاقليم .

وقال اللامي ، في تصريحات صحفية تابعتها “عواجل برس” ، ان” هذه الاحداث المتسارعة اصبحت قضية مخجلة ، بالامس كانت سلطات الاقليم تتحدث وتدافع عن الديمقراطية ، ومنذ الامس تقوم السلطات نفسها بحملات اعتقال وترهيب وتهديدات وصلت الى القتل ، على ناشطين وسياسيين وصحفيين فضلا عن استهداف وضرب المتظاهرين السلميين “، مشيرا الى وجود اكثر من صحفي معتقل حاليا بالاضافة الى اغلاق عدة قنوات فضائية في الاقليم .

واضاف ” اتصل بنا بعض الزملاء الصحفيين يبدون قلقهم وخشيتهم على حياتهم وعوائلهم في الاقليم “، محملا السلطات الامنية والحكومية في الاقليم مسؤولية حماية كل صحفي يعمل في محافظات ومناطق الاقليم ، مبينا ان ” كل صحفي يتعرض للاذى او الاصابة او يتم اعتقاله ، سنحاسب اولئك الاشخاص المسؤولين عن ذلك قضائيا داخل وخارج العراق “.

واشار الى ان اي مسؤول امني او سياسي يملك السلطة في الاقليم سيكون امام المسؤولية في المحاكم الدولية في حال مقتل او اصابة اي صحفي بما فيهم رئيس الجهاز الامني في تلك المدينة او المسؤول المحلي الاعلى في المحافظة “.

وتابع ” لن نسكت ازاء الاعتداءات على الصحفيين وهم ينقلون الحقيقة ، مؤكدا ان هذه الاعتداءات على الناشطين والمتظاهرين ووسائل الاعلام غير مقبولة قطعا “.