الخميس: 21 مارس، 2019 - 14 رجب 1440 - 04:15 مساءً
ثقافة وفن
الخميس: 10 يناير، 2019

عواجل برس/ دفع الجدل الذي أثارتها تغريدات مؤلف فيلم “الكتاب الأخضر”، نيك فالي لونغا، الفائز بجائزة غولدن غلوب، إلى حذف وإغلاق حسابه على تويتر، بعد انتشار تغريدات قديمة له تعود إلى 2015، مناهضة لمسلمي أمريكا،وآراء عنصرية، حسب البعض.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تغريدات الكاتب والمؤلف نيك فالي لونغا، والتي اتفق فيها مع المرشح الجمهوري يومها دونالد ترامب قائلاً: “أوافقك الرأي تماماً، بالفعل شاهدت آلاف المسلمين في  نيوجيرسي يحتفلون بعد هجمات 11 سبتمبر، تماماً كما رأيتها في لقطات إخبارية عرضتها شبكة سي بي إس الأمريكية”.

وعبر العديد من المتابعين عن استيائهم ورفضهم للتعليق خاصةً أنه استعان في قصة فيلمه “الكتاب الأخضر”، بالأمريكي المسلم ماهرشالا، لافتين إلى أنه شخص لايستحق هذا الوصف، بحسب تغريدة نشرها المنتج جون هورتز الذي اعتبر تصريحات مؤلف “الكتاب الأخضر” مثيرة للاشمئزاز.

في المقابل يتعرض فيلم “الكتاب الأخضر” لحملة انتقادات تهدد فرص فوزه بجوائز الأوسكار، وذلك بعد هجوم عائلة دون شارلي على القائمين على الفيلم واتهامهم باختلاق العديد من المغالطات والأكاذيب التي تتعلق بحياة عازف البيانو دون شيرلي.

تدور قصة فيلم “الكتاب الأخضر” الذي تصدر جوائز غولدن غلوب بثلاث جوائز، حول جولة حقيقية في الجنوب العميق في الستينات من القرن الماضي لعازف البيانو دون شيرلي، والذي أدى دوره  ماهرشالا علي، وحارسه توني ليب الذي عمل كسائق وحارس شخصي له.