وأوضحت الشرطة الكندية في تغريدة أنّ إطلاق النار أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة رابع بجروح خطرة، في حين أن الجريح الثاني أصيب بسلاح أبيض وحياته ليست في خطر.

ولم تنشر الشرطة، السبت، أي معطيات عن هويات الضحايا أو دوافع إطلاق النار، مكتفية بالإشارة إلى أن القتلى هم 2 شبان تبلغ أعمارهم 19 و20 و22 عاماً وأنهم قتلوا خلال حفلة ساهرة أقيمت داخل شقة مستأجرة عبر “إير بي أن بي”، منصة تأجير الشقق بين الأفراد.

وسارع رئيس بلدية تورونتو، جون توري، إلى التنديد بالواقعة، معتبرا ما حصل “غير مقبول على الإطلاق” ومؤكدا أنه “عازم على العمل مع الشرطة والسلطات (الإقليمية والفيدرالية) لمكافحة العنف المسلح في المدينة”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحصل فيها إطلاق نار في مسكن مستأجر عبر منصة “إير بي أن بي” في تورونتو.

وفي يناير 2019 أصيب طالب بالرصاص خلال حفلة نظمت في شقة استؤجرت عبر المنصة، كما وقع حادث آخر مماثل في أبريل الماضي، وفقاً لوسائل إعلام محليّة.

وفي نوفمبر تعهدت “إير بي أن بي” التحقّق من صحّة المعلومات المتعلّقة بالشقق المعروضة للإيجار عبر موقعها، بعد وقوع حوادث في عدد من هذه الشقق، بينها إطلاق نار أسفر عن 5 قتلى في كاليفورنيا.

والسبت، نقلت شبكة “سي تي في” التلفزيونية عن متحدث باسم “إير بي أن بي” أسفه لـ”المأساة” التي وقعت في تورنتو، مشيرا إلى أن المنصة تتعاون مع الشرطة لمساعدتها في التحقيق .

وأضاف المتحدّث “لا نتسامح مع هذا النوع من السلوك ونحن نحظر على منصتنا الإيجارات الرامية لتنظيم حفلات”.

وتشهد تورونتو عمليات إطلاق نار تنسب غالباً إلى عصابات.

وسجلت في المدينة خلال العام 2019 نحو 490 عملية إطلاق نار خلّفت 44 قتيلاً، بحسب إحصاءات الشرطة.