الأثنين: 17 ديسمبر، 2018 - 08 ربيع الثاني 1440 - 06:56 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 28 أبريل، 2018

عواجل برس _ بغداد

سقط ليفربول في فخ التعادل السلبي دون أهداف خلال المباراة التي خاضها اليوم السبت أمام ستوك سيتي في الجولة السادسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ، والتي جرت على ملعب أنفيلد.

وفشل كلا الفريقين في الوصول للمرمى على مدار شوطي المباراة على الرغم من الفرص العديد التي أتيحت أمام المهاجمين ، فيما شكل محمد صلاح وزملاءه خطورة على مرمى ستوك سيتي وكانوا قريبين من التسجيل.

ويعد هذا هو التعادل هو الثاني على التوالي والثالث في المباريات الأربع الأخيرة في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز ، حيث لم يحقق ليفربول سوى فوز واحد على بورنموث بثلاثة أهداف دون رد في الجولة الرابعة والثلاثين.

وسيلعب نادي ليفربول أمام تشيلسي في الجولة السابعة والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز على ملعب ستامفورد بريدج يوم الأحد المقبل ، فيما يخوض المباراة الختامية ضد برايتون على ملعب أنفيلد في الجولة الثامنة والثلاثين.

وأصبح فريق المدرب يورجن كلوب مهدداً بخسارة المركز الثالث في ظل المطاردة القوية من جانب توتنهام الذي سيلعب على أرضية ميدانه أمام واتفورد ، حيث سيقلص فريق السبيرز الفارق إلى نقطة واحدة في حال فوزه اليوم.

ورفع ليفربول رصيده بعد هذا الفوز إلى النقطة رقم 72 في المركز الثالث في الترتيب العام للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ، في حين اصبح رصيد عند النقطة الثلاثين في المركز الثامن عشر مؤقتاً.

وأصر مدرب نادي ​ليفربول​ الانكليزي ​يورغن كلوب​ ان فريقه حرم من ضربة جزاء امام نادي ستوك سيتي، لكنه سيرضى بنقطة التعادل في نهاية المطاف.

وقال كلوب في حديث لشبكة BBC  :” أولاً سأتقبل النقطة وان كنا قد امتلكنا الكرة اكثر، لكن مباراة اليوم كانت صعبة علينا، رأيت كل شيء اريد رؤيته ما عدا السرعة  والمرح، لقد كان يوم صعب والحظ حالف ستوك في بعض المناسبات”.

وأضاف :” بالنسبة لي كانت ضربة جزاء واضحة، قلت في السابق ان الحظ قد حالفنا في دوري الابطال امام مانشستر سيتي، لكن في الدوري الممتاز الامر ليس كذلك، كنا نستحق المزيد من ضربات الجزاء”.