الثلاثاء: 21 أغسطس، 2018 - 09 ذو الحجة 1439 - 01:00 صباحاً
مقطاطة
الثلاثاء: 16 يناير، 2018

حسن العاني

نعم.. نحن لا نتهيأ للحادث قبل وقوعه، ولا نستعد للمطر قبل أن نغرق، ولذلك فهي ليست مبالغة او تعبيراً عن تشاؤم مفرط اذا قلنا ان العراق سيلجأ قريباً الى تقنين المياه، سواء بتوزيعها عن طريق (البطاقة المائية) عل غرار البطاقة التموينية او كوبونات الطحين والوقود، أم عن طريق (القطع المبرمج) للمياه، اسوة بما شهدناه مع الطاقة الكهربائية، وليست مبالغة ان معاملة المواطن في دوائر الدولة لن تقبل الا بعد ابراز البطاقة المائية الى جانب المستمسكات الاخرى، وليست مبالغة كذلك لو تمّ استحداث وزارة جديدة بأسم (وزارة الماء) لا علاقة لها بوزارة الموارد المائية، تعلن على المواطنين وهي تتباهى بأنها ابتكرت بطاقة مائية جديدة غير قابلة للتزوير!!