الخميس: 26 نوفمبر، 2020 - 10 ربيع الثاني 1442 - 03:24 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 25 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

وافق حلفاء الولايات المتحدة، أول أمس الجمعة، على تعزيز مهمة حلف شمال الأطلسي “الناتو” في العراق، محذرين واشنطن خلال اجتماع لوزراء دفاعهم في بروكسل من الانسحاب أحاديا من هذا البلد ومن أفغانستان.
وقال الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبرغ، إن “الوضع الأمني في العراق يبقى مثيرا للقلق، لكن حلف شمال الأطلسي مستعد لتعزيز مهمته وتوسيعها، وتدريب القوات العراقية”.
فما هو المتوقع حدوثه في العراق كي يمدد حلف الناتو مهامه في هذا البلد؟
الخبير العسكري والاستراتيجي، أحمد الشريفي، قال بحسب وكالة سبوتنيك الروسية، إن “الولايات المتحدة تخطط لمشروع بقاء دائم في العراق، وتعتمد على عقد استراتيجية تتمثل بمصر والعراق، وبقاء القوات الأمريكية في العراق واقع حال ولن تتخلى عنه”.
وتابع الشريفي بالقول “خيار استهداف أرتال التحالف الدولي في العراق هو خيار تتبناه إيران والفصائل التي لا ترغب في وجود الولايات المتحدة ولا تتأثر بالمواقف السياسية، ما يعني أن المرحلة المقبلة ستشهد اشتباكات مع المؤسسات أو مع التظاهرات”.
وأضاف الشريفي، أن “التصريح ببقاء قوات التحالف الدولي هدفه إيصال رسائل إلى من يحاول إيجاد ضواغط ميدانية لدفع التحالف الدولي نحو الانسحاب، وإذا لم تتخذ الحكومة العراقية إجراءات حاسمة، فستكون هناك مواجهة بين الفصائل والولايات المتحدة