الأحد: 22 سبتمبر، 2019 - 22 محرم 1441 - 12:03 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 17 أغسطس، 2019

عواجل برس خاص

قال مقربون من امينة بغداد ذكرى علوش ان مكتب رئيس الوزراء اتصل بالامينة في  ساعات الفجر الاولى طالبا منها التوجه الى شارع الرشيد .

 

وبين المصدر ان علوش توجهت الى شارع الرشيد في الساعة  الرابعة والنصف وحين وصلت وجدت رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يتمشى في الشارع المليء  بالازبال والنفايات  محاطا  بافراد حمايته !

 

 

وحسب المصدر فان الامينة كانت تتوقع ان يصدر عبد المهدي توجيهات باعمار الشارع ،  أو احالته الى جهات استثمارية لتطويره لكنها فوجئت برئيس الوزراء يقول بحسرة: ايباه هذا حال شارع الرشيد؟!! ثم يستقل سيارته ويغادر المكان  من غير ان يصدر اي توجيه بخصوص الشارع الذي يزداد خرابا يوما بعد آخر!

 

المصدر اوضح ان ذكرى علوش اصدرت توجيهات    الى المسؤولين في الامانة باضافة عجلتين اخريين لرفع الانقاض من الشارع اكراما لزيارة المنتفكي!

 

تخوصر ووكف وتامل الشارع ثم تحسر وغادر!