الجمعة: 30 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 10:57 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 2 فبراير، 2020

عواجل برس / متابعة

 

أعلنت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، أن رئيسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية “سي آي أي” جينا هاسبل، زارت مدينة رام الله في الضفة الغربية سرا، بعد يومين من إعلان “صفقة القرن”.

وأضاف التلفزيون الإسرائيلي، أن هاسبل التقت بمسؤولين فلسطينيين، وخلال اللقاء جرى تبليغها بوقف الفلسطينيين التنسيق الأمني مع إسرائيل والولايات المتحدة، وبالتالي ركزت زيارتها على موقف السلطة الفلسطينية من “صفقة القرن”.

وذكر التلفزيون الإسرائيلي، أنه “لم تجتمع هاسبل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بل مع رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج”، الذي أكد بدوره خلال الاجتماع على “استمرار العلاقة بين قوات الأمن الفلسطينية ووكالة الاستخبارات المركزية وعدم تضررها“.

وأشار، إلى أنه عقب اجتماعها السري في رام الله، التقت هاسبل مسؤولين إسرائيليين، مضيفا أنه “على الرغم من هذه الزيارة إلى رام الله، إلا أن الولايات المتحدة لم تقم بعد بتحويل 180 مليون دولار من المساعدات التي وافق عليها الكونغرس لنقلها إلى قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية”.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قطع “أي علاقة بما فيها الأمنية” مع إسرائيل والولايات المتحدة، مؤكدا تحرره من التزاماته بموجب “اتفاقات أوسلو”.