الثلاثاء: 13 أبريل، 2021 - 01 رمضان 1442 - 01:08 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 3 مارس، 2021

عواجل برس/بغداد

 

كشفت تقارير اخبارية عالمية، الاربعاء، عن اتخاذ الحكومة الصينية قرارا  يلزم الزوجين الراغبين في الطلاق بالانتظار لمدة 30 يوما، قبل الحكم بانفصالهما، لإتاحة المزيد من الوقت، للطرفين من أجل التفكير، وربما يحدث تراجع في القرار من أحد الزوجين أو كليهما.
وذكرت شبكة “سكاي نيوز”، أن  “هذا القرار دخل حيز التنفيذ بداية من الشهر الماضي، ولم يخطر ببال السلطات أن بعض الأزواج استعجلوا الانفصال، تفاديا لحلول شهر كانون الثاني 2021، أي تاريخ بداية الإلزام بانتظار 30 يوما”.
وأضافت أن “الهدف من انتظار 30 يومًا هو تفادي حصول الطلاق بسبب قرارات متسرعة، لأن الزوجين سيكون أمامهما وقت حتى يفكرا”.
وبينت الشبكة الإخبارية، انه وبحسب أرقام صادرة عن وزارة الشؤون المدنية الصينية، الأسبوع الماضي، فإن “عدد طلبات الطلاق خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2020 تجاوز المليون، أي أكثر بـ13 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2019”.
ويتراجع معدل الزواج في الصين، بشكل مستمر، منذ سنة 2014، فيما يتزايد الإقدام على الطلاق، ويشرح الخبير في القانون المدني الصيني، لونج جون، سياق هذا القرار الصيني، أن بعض الأزواج قد يختصمون في الصباح فيقررون الطلاق في المساء، أي أنهم متسرعون جدا.
هذا وتسعى السلطات الصينية جاهدة، إلى خفض معدل حالات الطلاق في البلاد، نظرا للحاجة إلى نمو سكاني يسير بالتوازي مع النمو الاقتصادي، لكن الأمور يبدو أنها لا تسير بالشكل المطلوب، لأن عددا متزايدا من الأزواج يقدمون على الانفصال