الخميس: 13 أغسطس، 2020 - 23 ذو الحجة 1441 - 05:50 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 2 أغسطس، 2020

عواجل برس/ بغداد

أكدت اللجنة التحقيقية المصغرة والمكلفة بالتحقيق في المنافذ الحدودية، الأحد، أن نتائج تحقيق هدر المال في المنافذ ستعلن بتقرير تفصيلي.  

 

وقال عضو اللجنة المالية، ورئيس اللجنة التحقيقية للمنافذ الحدودية ناجي السعيدي في تصريح للوكالة الرسمية، تابعته “عواجل برس”، إن “اللجنة التحقيقية في المنافذ الحدودية وصلت بالتحقيق إلى نسبة 80%، وستكمل عملها بعد عيد الأضحى”.  

 

وأشار السعيدي، إلى أن “النتائج التي تم التوصل إليها وبالأدلة القاطعة، حددت مكامن الفساد والخطر وهدر مليارات الدولارات في السنوات السابقة”، مبيناً أن “النتائج سيعلن عنها في تقرير تفصيلي يتضمن أدق التفاصيل”.  

 

وتابع أن “السيطرة على المنافذ الحدودية ستحقق هدفين، أولهما رفد الموازنة العامة بإيرادات تخلصها من العجز، وثانيا سيتطور المنتج المحلي الموجود”.  

 

وكانت اللجنة التحقيقية المصغرة استضافت برئاسة النائب ناجي السعيدي رئيس اللجنة وحضور اعضائها والمكلفة بالتحقيق بعمل المنافذ الحدودية وفدا من جهازي المخابرات والامن الوطني.  

 

وتطرق اللقاء الذي عقد في مقر اللجنة القانونية بمجلس النواب الى اسباب انخفاض واردات المنافذ الحدودية منها تعدد الاجهزة الامنية في المنافذ مما ادى الى ارباك في توزيع المهام بالإضافة الى تهالك البنى التحتية فضلا عن ضعف في اداء العاملين في تلك المنافذ.