السبت: 24 أغسطس، 2019 - 21 ذو الحجة 1440 - 10:29 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 12 فبراير، 2019

عواجل برس / قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن مشروع القرار الأمريكي، إلى مجلس الأمن بشأن فنزويلا، كان يسعى لزعزعة الوضع في البلاد والتغطية على إمكانية التدخل العسكري.

وأضاف لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفلندي، تيمو يسواني، اليوم الثلاثاء، في موسكو، أن تدخل الولايات المتحدة في الشؤون الداخلية لفنزويلا، أدى إلى تأزم الأوضاع، خاصة أن إملاءات واشنطن تحث المعارضة الفنزويلية على رفض الحوار مع السلطات الشرعية.

وبخصوص المساعدات الإنسانية قال وزير الخارجية الروسي، إن تقديم المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا، يجب أن يكون عبر القنوات والسلطات الشرعية.

وأوضح وزير الخارجية الروسي، أنه لم تكن هناك أي اتصالات مع واشنطن حول فنزويلا، عدا اتصالات بخصوص مشروع قرارهم (واشنطن)، الذي ما هو إلا ذريعة للتدخل في فنزويلا و”مثل هذا القرار لن يتخذه مجلس الأمن”.

وأشار إلى أن الخارجية الأمريكية توجهت بطلب للحديث هاتفيا مع مايك بومبيو مساء اليوم الثلاثاء، مضيفا: “يبدو أن لديهم ما يقولوه لنا حول فنزويلا”.