الأربعاء: 28 أكتوبر، 2020 - 11 ربيع الأول 1442 - 06:04 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 19 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

أكد رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، أن بلاده دخلت الى العراق وسوريا بطلب رسمي من حكومتي هذين البلدين ولم تدخل خلسة إلى أي مكان.

 

وقال لاريجاني في تصريحات تابعتها / عواجل برس/، إن “ايران لم تدخل خلسة لا الى العراق ولا الى سوريا، انما بناء على طلب الحكومتين في بغداد ودمشق لمؤازرتهما، فنحن قدمنا المساعدة وكذلك حزب الله ايضا انبرى الى تقديم الدعم لسوريا ونجحنا مع حكومتها والحلفاء في القضاء على افة الإرهاب”.

 

وأضاف، أن “ايران لم تبادر الى انشاء قواعد عسكرية في سوريا من اجل ان تمهد الطريق لنفوذ لها هناك، فنحن ليس من ضمن مبادئنا ومفاهيمنا الفكرية ان نقوم بالاستيلاء على الدور السيادي لبلد مستقل ما”.

 

ولفت لاريجاني إلى أن “هناك بعض القوى في العالم التي تعمل على خلق ظاهرة الارهاب، تارة يبادرون إلى خلق حالة إرهابية متطرفة (القاعدة) في أفغانستان، وتارة أخرى يعملون على خلق حالة تكفيرية في العراق”.

اقرأ ايضا