الأربعاء: 28 أكتوبر، 2020 - 11 ربيع الأول 1442 - 02:08 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 7 يناير، 2017

عواجل برس _ متابعة

قالت صحيفة لو فيجارو الفرنسية، إن “عمدة مدينة بولان الفرنسية مارى كلود بومبار تخضع للمحاكمة بتهمة تتعلق بالعنصرية والتميز، بعد عامين من رفضها إقامة زواج لفتاتين مثليتين”.

وأضافت الصحيفة الفرنسية، “أنها المرة الأولى التى تشهد فرنسا محاكمة مسئول على خلفية قضية تتعلق بزواج المثليين”.

ومن ناحية أخرى تواجه مارى كلود تهمة الإخلال بالقوانين الفرنسية، لأنها خالفت قانون توبيرا التى أعدته كرستيان توبيرا وزيرة العدل السابقة، وسمحت فيه بزواج شخصين من نفس الجنس، وصدر فى مطلع 2013.

وقالت المحامية كارولين ميكارى، التى تتولى الدفاع عن حقوق المثليين والمثليات والمخنثين فى فرنسا، إن “محاكمة تلك المسئولة بمثل هذه التهمة للمرة الأولى فى فرنسا يعد إنجازا كبيرا ودعما للديموقراطية وحرية الاعتقاد والتعبير، وقالت بهذا سيكون هناك إدانة تظهر جديداً، وسوف يكون حدث يحتذى به، وستكون عبرة لبقية رؤساء البلدان المترددين فى شأن الموافقة على زواج المثليين”.

يشار إلى أن فى باريس يمثل الزواج بين المثليات ربع الزواج المثلى عموما منذ أن اعتمد “قانون توبيرا”، وتم تسجيل 559 زواجا من أصل 2365 فى عام 2014 أى العام الذى خلف إصدار القانون.