الأربعاء: 1 أبريل، 2020 - 07 شعبان 1441 - 02:48 مساءً
بانوراما
الخميس: 27 فبراير، 2020

شهدت دول العالم حالات إصابات جديدة بفيروس كورونا المميت، حيث أعلنت العديد من الدول العربية والأسيوية والأوروبية حالة طوارئ بعد تزايد عدد الوفيات والإصابات، فوفقا لما ذكرته شبكة سكاى نيوز الإخبارية، ارتفع عدد وفيات فيروس كورنا في العالم، الأربعاء، إلى 2770 شخصا، غالبيتهم في الصين، التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في ديسمبر الماضى، في الوقت الذى دخل فيه الفيروس لدول أوروبية جديدة اليوم.

وذكرت الشبكة الإخبارية، في تقرير لها، أن أحدث البيانات كشفت أن عدد الذين تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، تجاوز 81 ألف شخص، في حين تعافى من الفيروس أكثر من 30 ألفا آخرين حتى الآن، موضحة أن وزيرة الصحة في جورجيا، قالت إن البلاد سجلت أول حالة إصابة بفيروس كورونا، موضحة أن مواطنا جورجيا كان يسافر من إيران وعبر الحدود من أذربيجان المجاورة. وأضافت: “نُقل على الفور من نقطة مراقبة حدودية إلى المستشفى“.

فيما أعلنت السلطات الفنلندية تسجيل ثاني إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد لدى امرأة سافرت إلى شمال إيطاليا، والمرأة الفنلندية “البالغة سن العمل” بحسب وسائل الإعلام المحلية فلندية، موجودة حالياً في مستشفى في العاصمة هلسنكي، وهي “في حالة جيدة، وفق ما أكد المعهد الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية، بينما سجلت أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في مقدونيا الشمالية لدى امرأة عائدة من إيطاليا، وفق ما أعلن وزير الصحة فنكو فيليبس، حيث تصبح بذلك مقدونيا الشمالية ثاني بلد في منطقة البلقان تسجل فيه إصابة بالفيروس، بعد كرواتيا التي أعلنت سلطاتها اكتشاف إصابتين الثلاثاء.

ونقلت الشبكة الإخبارية، عن وزير الصحة الباكستاني، تأكيده أن باكستان أكدت رصد أول حالتي إصابة بفيروس كورونا، لكن المريضين في حالة مستقرة، حيث كتب وزير الصحة ظفار ميرزا في تغريدة على تويتر: تخضع الحالتان للرعاية وفقا للبروتوكولات الطبية المتبعة، وكلاهما في حالة مستقرة، ولا حاجة للذعر الأمور تحت السيطرة.

فيما أعلنت وزارة الصحة اللبنانية عن تسجيل حالة إصابة ثانية بفيروس كورونا المستجد، بعد أن سجلت حالة أولى قبل أيام لمواطنة كانت قادمة من إيران، بينما أعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أنه سيتحدّث عن أزمة فيروس كورونا المستجد خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض متهماً الديمقراطيين ووسائل إعلام أمريكية بالمبالغة وبإلحاق الضرر بالأسواق.