السبت: 15 أغسطس، 2020 - 25 ذو الحجة 1441 - 05:28 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 4 يوليو، 2020

عواجل برس/ متابعة

أفادت دراسة عالمية جديدة، بوجود أدلة قوية على وجود شكل جديد من فايروس كورونا المستجد، ينتشر في أوروبا والولايات المتحدة.

 

وبحسب “سكاي نيوز عربية”، فقد أشارت الدراسة التي نشرت في دورية “الخلية” العلمية، إلى إن التسلسل الجيني يشير إلى طفرة في طور التكون تحدث داخل فايروس كورونا، مما يعني وجود نسخة جديدة من الفايروس.

ويسعى العلماء حالياً إلى معرفة ما إذا كان يمكن لهذا الأمر أن يكون مدخلا للسيطرة على كورونا وعلاجه، وفق ما ذكرت شبكة “سي إن إن”.

وتستهدف اللقاحات التي يجري تطويرها حاليا البروتين في كورونا، لكنها تعتمد على نسخ سابقة من الفايروس، مما يعني أنها قد لا تكون فعالة في النسخة الجديدة.
ويطلق الباحثون على الطفرة الجديدة من كورونا اسم “جي 614″، ويقولون إنها حلت بديلاً عن النسخة المعروفة من الفايروس في أوروبا والولايات المتحدة، التي كانت تحمل اسم “دي 614”.

وأوضحوا أن النسخة الجديدة من كورونا تنتشر بشكل أسرع من السابق، مما يعني أنه من المحتمل أن تكون معدية بصورة أكبر.

لكن المثير في أمر النسخة الجديدة، هو عدم عثور العلماء على أدلة تظهر وجود تداعيات شديدة لها، مثل الأعراض القوية التي عانى منها مصابو النسخة الأولى من الوباء، خاصة تلك التي تتعلق بالتنفس.

وقال لورانس يونغ، أستاذ علم الأورام في جامعة وارويك البريطانية، الذي لم يشارك في الدراسة، إن هذا الأمر قد يكون “خبراً ساراً”.