الأثنين: 25 مايو، 2020 - 02 شوال 1441 - 01:37 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 6 أبريل، 2020

عواجل برس/ متابعة

اعلن وزير داخلية إقليم كوردستان، الاثنين، معاقبة منظمي العزاء في أربيل الذين تسببوا بإصابة عشرات الأشخاص بفيروس كورونا، وفيما أشار الى توسيع صلاحيات المحافظين به فيما يتعلق بمواجهة الازمة، اعلن عن اعتقال اشخاص اثاروا اخباراً مقلقة للسكان.
وقال ريبر احمد في مؤتمر صحفي “بشأن التعامل مع الاشخاص المصابين بالفيروس في مجالس العزاء الذين تسببوا في اصابة 67 شخصا جرى تكليف محافظ اربيل عن طريق الادعاء العام معاقبة المصابين المشاركين في العزاء بعد تعافيهم”، منوها على “توسيع صلاحيات المحافظين ومشرفي الادارات لاتخاذ الاجراءات المطلوبة كل في محافظته”.
ولفت الوزير الى اعتقال عدد من الاشخاص على خلفية نشر موضوعات مقلقة للمواطنين في السوشيال ميديا، ومنها مسألة انكار كورونا والادعاء بوجود غاز السارين السام.
ولفت الى انه يجري التحقيق ايضا في اسباب وصول اسرة من سيدكان الى أربيل وكذلك المرأة التي وصلت من السليمانية الى اربيل يجري التحقيق معها عن طريقة وصولها.
واعلنت وزارة صحة اقليم كوردستان في وقت سابق من اليوم الاثنين تسجيل 41 حالة اصابة بفيروس كورونا المستجد.
وقالت الوزارة في بيان، نها الاصابات 17 امرأة، و15 رجلا، و9 اطفال بأعمار مختلفة.
واشار الى ان الاصابات المسجلة اثنين منها في قضاء سوران، و3 في ناحية سيدكان، و واحدة في قرية (هلجه بچووك) والحالات الـ35 الاخرى في مدنية اربيل موزعة على الاحياء الاتية: (كاني گل، وآلتون ستي، وشيخ احمد، وكاريزان، وزانكو، وجنار، وماموستيان، و121 كولان، وزيلان ستي).