الأحد: 9 مايو، 2021 - 27 رمضان 1442 - 12:51 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 1 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

اعتبرت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني ان تطبيق المادة 140 من الدستور كان سيمنع حدوث الازمات بين مكونات كركوك.

وقال النائب عرفات كرم في مؤتمر صحفي مشترك مع اعضاء الكتلة اليوم ان ” مدينة كركوك عراق مصغر لكن ذلك لاينفي هويتها الكردستانية بعد ان عرب النظام السابق المدينة تعريبا مجحفا ماسبب الصراعات بين مكوناتها “.

واوضح ان ” رفع العلم الكردستاني لن يحدث اي تمزق وتفتت وتشتت بين مكوناتها بل سيعزز السلام والاستقرار والتعايش بين الجميع”.

واضاف ان” رفع العلم موافق للقانون وقد اعترف الدستور العراقي به ، وهو امر طبيعي يحقق رغبة اغلبية اهالي مدينة كركوك “، مبينا ان” القرار تم التصويت عليه باغلبية الاصوات في مجلس محافظة كركوك ،وهذا الامر ليس جديدا لانه كان ينبغي رفع العلم بعد سقوط النظام مباشرة عام 2003″.

وتابع ان” رفع العلم لاينبغي ان يثير اية حساسية للاطراف الاخرى المعارضة ، لان العلم الكردستاني لجميع مكونات كركوك كما ان العلم العراقي لجميع العراقيين من زاخو الى الفاو “، محذرا من استغلال هذه الخطوة لمآرب سياسية خاصة من قبل اية جهة كانت “.

واعتبر انه ” لو طبقت المادة 140 الدستورية لماحدثت هذه الازمات تلو الاخرى ، لكنها عطلت ومضى على تعطيل هذه المادة امد طويل رغم تحديد سقف زمني لها بعد سنة 2007 ونحن الان في العام 2017 “.