السبت: 5 ديسمبر، 2020 - 19 ربيع الثاني 1442 - 03:18 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 18 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

رأت كتلة “المشروع العربي”، بزعامة رجل الأعمال السُني البارز خميس الخنجر، يوم السبت، ان قرارات الحكومة العراقية، بشأن تخفيف الاجراءات الوقائية، بخصوص فيروس كورونا، بفتح المولات والمطارات ورفع الحظر الجزئي، لتفادي ما اسمته “ثورة الجياع”.

 

وقالت القيادية في الكتلة، النائب هدى جار الله، ان “قرارات الحكومة العراقية، بتخفيف الاجراءات الوقائية، بخصوص فيروس كورونا، خطرة جداً، وقد تؤدي الى كوارث كبيرة وخطيرة بشأن الوضع الوبائي،  وقد ترفع الاصابات الى ارقام كبيرة جداً، خصوصاً مع عدم التزام الكثير من المواطنين بالإجراءات الوقائية”.

 

وبيّنت ان “الحكومة العراقية، اتخذت هكذا قرار بسبب الوضع الاقتصادي للعوائل العراقية، ذات الدخل المحدود، التي وصل بها الحال بالتفكير بين الموت بالجوع او الموت بكورونا”.

 

وتابعت جار الله ان “الحكومة اتخذت هكذا قرار، لمعرفتها ان استمرار الوضع على ما هو عليه، سيفجر ثورة الجياع عليها، خصوصاً هي لم تقدم اي شيء للعوائل الفقيرة، ولهذا خففت الاجراءات لمنع انفجار هذه الثورة ضدها في القريب العاجل”.

 

واعلنت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية الحكومية، يوم الخميس، إجراءات جديدة لفك قيود مفروضة لمواجهة جائحة كورونا في البلاد.

 

وبحسب بيان للجنة فإنها قررت ساعات حظر التجوال من التاسعة والنصف مساءً لغاية السادسة صباحاً، كنا قررت إعادة فتح مراكز التسوق- المولات- مع الالتزام بالشروط الوقائية.

 

كما قررت رفع الحظر كلياً بعد عطلة عيد الأضحى مع الالتزام بالشروط الوقائية.

 

وبحسب البيان فقد تقرر إعادة فتح المطارات بدءاً من الثالث والعشرين من الشهر الجاري. وفتح منافذ المنذرية وسفوان والشيب أمام التبادل التجاري.