السبت: 24 أكتوبر، 2020 - 07 ربيع الأول 1442 - 08:07 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 3 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

قال قيادي في التيار الصدري، اليوم الاثنين، أن زعيم التيار مقتدى الصدر تعرض لضغوط كبيرة من قبل إيران بعد  إغتيال الجنرال الايراني قاسم سليماني من أجل السيطرة على التظاهرات.

 

وقال القيادي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في تصريح لموقع عربي، إن “الصدر تعرض إلى ضغوطات كبيرة من قبل إيران بعد مقتل سليماني، بشأن طبيعة التعاطي مع الاحتجاجات العراقية، وضرورة تهدئتها أو السيطرة عليها، مع حسم ملف اختيار رئيس الوزراء، خاصة أن الصدر مقيم حاليا في إيران، وقريب من دوائر صنع القرار هناك، وما زالت الزيارات مستمرة إلى محل إقامته، من قبل أطراف إيرانية تقول إنها تساند العراق في الأزمة الراهنة”.

 

وأضاف القيادي أن “ما حصل في ساحة التحرير ربما قام به بعض الشباب المتحمس لكنه لا يمثل رأي الصدر، وإن الهجمة التي تعرض لها والتخوين واتهامه بالولاء لإيران زادت من حنق أنصاره على بقية المحتجين، لكن في النهاية الجميع عراقيون، ويجمعهم هدف واحد”.