الأثنين: 17 مايو، 2021 - 05 شوال 1442 - 03:12 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 25 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

كشف قيادي في التيار الصدري لـ “عواجل برس” ان الخلية الامنية المكلفة بحماية زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وضعت اليد على خطة لاغتيال الصدر في بغداد يوم امس الجمعة

وقال القيادي لـ “عواجل برس” ان “الخطة تتضمن تحديد ساعة الصفر لاطلاق الرصاص على الصدر حال قيادته لجموع المتظاهرين باتجاه المنطقة الخضراء ومع عملية اطلاق الرصاص تحدث حالة من الهلع والفوضى والارتباك يستغلها القاتل فـيدس نفسه بين الجموع ويغدو من الصعب تشخيصه”.

واشار الذي فضل عدم الكش عن أسمه الى ان “واضعي الخطة كانوا يتوقعون ان الصدر سيدعو في الخطاب الذي القاه في ساحة التحرير انصاره الى الزحف الى المنطقة الخضراء عبر جسر الجمهورية الذي يوصل ساحة التحرير بالبوابة الرئيسية للخضراء وما ان يبدأ الزحف حتى يبدا واضعوا الخطة بتنفيذها”.

وبين ان “الخلية الامنية القريبة من الصدر نصحته ان يلغي من الخطاب الفقرة الخاصة بالزحف الى المنطقة الخضراء وان يؤجل ذلك الى اشعار آخر فوافق الاخير وتم ايصال الرسالة الى الجموع المحتشدة لكي لاتتساءل عن اسباب تراجع الصدر عن خطته”.

خطاب الصدر جاء خاليا من دعوة مؤيديه للزحف نحو المربع الحكومي المحصن ما فوت الفرصة على واضعي الخطة فغادر زعيم التيار الصدري ساحة التحرير بهدوء الى جهة مجهولة محاطا بطوق مكثف من الحمايات .

وكان الصدر قد لمح في اكثر من مناسبة عن مخطط لاغتياله لكنه لم يفصح عن الجهة التي تقف وراء ذلك فيما تحدث المقربون منه بنحو واضح عن الخطة متهمين اطراف مرتبطة بايران بالضلوع فيها.

واول من اشار الى خطة اغتيال الصدر هو الكاتب العراقي حسن العلوي الذي كشف عن ذلك في احدى الفضائيات العراقية وتلقى اثر ذلك اتصالا من مكتب الصدر شكره على كشفه لتلك الخطة.