الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 03:29 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 18 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

كشف القيادي في قوات البيشمركة غياث السورجي, السبت, عن خلو معسكر الجيش التركي في بعشيقة من اي مقاتل عراقي منذ ثلاثة اشهر بما فيها ما يسمى قوات حرس نينوى, مبينا ان الذريعة التي جاءت بها تركيا إلى الموصل انتفت.

وقال السورجي في تصريح صحفي ، إن “معسكر الجيش التركي في بعشيقة يخلو من اي مقاتل عراقي منذ ثلاثة اشهر بما فيها ما يسمى قوات حرس نينوى”، مبينا أن “الجيش التركي تم تحييده ولم يعد يتحرك الا لغرض جلب المؤون وبعض الدوريات البسيطة في اطار معسكره ولم يعد كما كان نشطا”.

وأضاف السورجي، أن “عدد الجنود الاتراك يصل الى نحو الف جندي بصحبة مجموعة ن الدبابات والمدرعات والمدافع الثقيلة وبضع طائرات مروحية “، مؤكدا ان “الحجة التي جاءت بها تركيا لغزو الموصل وهو تدريب قوات عراقية قد انتفت ولم تعد هناك اية ذريعة لبقاء تلك القوات”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي جدد خلال اتصال هاتفي مع نظيره التركي بن علي يلدريم الاسبوع الماضي دعوته لانسحاب القوات التركية من الموصل.