الخميس: 2 أبريل، 2020 - 08 شعبان 1441 - 09:38 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 20 فبراير، 2020

عواجل برس / بغداد

 زعم العميد علي بلالي، كبير مستشاري قائد القوة الجو فضائية في الحرس الثوري الإيراني أن الضربات التي وجهتها إيران إلى قاعدة عين الأسد العراقية التي تأوي عسكريين أمريكيين خلفت 120 قتيلا على حد تعبيره، في الوقت الذي أكد فيه مصدر أمريكي أن الضربات أدت إلى إصابات فقط دون قتلى.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، حيث قال بلالي: “حينما أدرك المسؤولون الاميركيون عزم الشعب الايراني والجمهورية الاسلامية على الانتقام القاسي وجّهوا رسائل عديدة عبر بلدان مختلفة حيث هدّدوا في البداية بأنّهم سيردّون على أيّ عملية انتقامية لكنّهم قالوا فيما بعد أنّهم سيلغون الحظر المفروض بعد الانسحاب من الاتفاق النووي لكنهم تلقّوا صفعة صاروخية مؤلمة باستهداف قاعدة عين الاسد والتي خلّفت 120 قتيلا”.

وتابع قائلا: “دقة صواريخنا كانت يوما ما بهامش خطا يصل الكيلومتر، الا انها بلغت اليوم مستوى، بفضل الباري تعالى وجهود الشهيد حسن طهراني مقدم وسائر الشهداء والخبراء، بحيث يمكننا استهداف اي نقطة في القواعد الاميركية بالمنطقة.. كما أثمر انتصار الثورة الاسلامية عن طرد الاميركيين من إيران فان دم الشهيد سليماني وشهداء محور المقاومة سيثمر عن إزالة التواجد الاميركي في المنطقة”.

ويذكر أن المصدر الأمريكي أكد في تصريحات سابقة إصابة أكثر من 100 جندي أمريكي بإصابات في الدماغ جراء الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد في العراق في 8 يناير/كانون ثاني الماضي.