الجمعة: 19 أكتوبر، 2018 - 08 صفر 1440 - 03:59 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 12 فبراير، 2018

عواجل برس _ بغداد

حذر القيادي في حركة التغيير الكردية كاروان هاشم، الاثنين، من تدهور الاوضاع الداخلية للإقليم، مشيرا الى أن “ما يحكم الاقليم حاليا ليست مؤسسة حكومية وإنما قوة مسلحة”، فيما اشار الى أن المواطنين “فقدوا الثقة” بأحزاب السلطة.

وقال هاشم في حديث له، “طالبنا خلال الفترة الماضية بشكل مستمر بضرورة إجراء الاصلاحات وتحسين الاوضاع في الاقليم، إلا أن السلطة إستمرت في سياساتها الخاطئة”، لافتا الى أنه “في حال إستمرار الاوضاع الداخلية للإقليم، فإن الاوضاع ستتدهور بسبب سوء الظروف المعيشية للمواطنين”.

وأضاف هاشم، أن “ما يحكم إقليم كردستان حاليا ليست مؤسسة حكومية وإنما هي قوة مسلحة فقط”، مشيرا الى أن “المواطنين فقدوا الثقة بأحزاب السلطة”.

وتابع هاشم، “حتى أن القوات المسلحة التي تدافع عن الحزبين الرئيسيين بدأت تتراجع عن مساندتها للسلطة”، موضحا أنه “في حال غياب حكومة قوية فإن كل الاحتمالات ستكون واردة”.

وكان قائد لواءي 3 و7 الخاصة بقوات بيشمركة كردستان اللواء أيوب يوسف سعيد هدد، أمس الاحد، حكومة اقليم كردستان بالاستيلاء على صهاريج نقل النفط الخام في إقليم كردستان في حال عدم توفير الرواتب لقوات البيشمركة بأسرع وقت، داعيا القوات البيشمركة الى إتخاذ موقف جدي بهذا الشأن.

وشهدت محافظات إقليم كردستان خلال الفترة الماضية مظاهرات للمعلمين والموظفين للمطالبة بصرف رواتبهم وتحسين اوضاعهم.