السبت: 24 أكتوبر، 2020 - 07 ربيع الأول 1442 - 08:05 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 5 فبراير، 2020

عواجل برس / بغداد

أعلنت قيادة عمليات بغداد التابعة للجيش العراقي الأربعاء، إصابة خمسة أشخاص في ساحة الوثبة، منهم أربعة أشخاص من المحتجين المعتصمين هناك، بالإضافة إلى أحد منتسبي الفوج الثاني المكلّف بحفظ القانون.

أعلن الجيش العراقي اليوم الأربعاء، إصابة خمسة أشخاص في ساحة الوثبة التي يعتصم فيها المحتجون، وسط العاصمة بغداد.

وقالت قيادة عمليات بغداد التابعة للجيش إن أربعة أشخاص أصيبوا في ساحة الوثبة بكُرات حديدية، دون أن تذكر مصدرها. وأضافت في بيان، “أن أحد منتسبي الفوج الثاني المكلّف بحفظ القانون، أصيب أيضاً بالطريقة ذاتها”، دون مزيد من التفاصيل.

وذكر البيان أن “القوات الأمنية ما زالت ملتزمة بالتعليمات، ولا يوجد أي احتكاك أو تماس مع المتظاهرين”.

ومساء الثلاثاء، قال مصدر طبي عراقي إن 7 محتجين أصيبوا بجروح، جرّاء تعرضهم للطعن بالسكاكين والضرب بالهراوات من قبل ملثمين مجهولين وسط بغداد، وفقاً لوكالة الأناضول.

وأضاف المصدر الذي يعمل في دائرة الصحة مفضِّلاً عدم ذكر اسمه، أن فِرق الصحة الموجودة قرب ساحة التحرير، سجّلت 7 إصابات بين صفوف المتظاهرين، جرّاء تعرضهم لحالات طعن بالسكاكين وضرب بالهراوات من قِبل ملثمين مجهولين.

وتأتي هذه التطورات بعد رفض المحتجين تكليف وزير الاتصالات الأسبق محمد توفيق علاوي السبت، بتشكيل الحكومة المقبلة، في حين يحظى بدعم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

ويطالب المحتجون برئيس وزراء مستقل لم يتقلد مناصب رفيعة سابقاً، وبعيد عن التبعية للأحزاب ولدول أخرى، فضلاً عن رحيل ومحاسبة النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.

ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2019، تخللتها أعمال عنف خلّفت أكثر من 600 قتيل، وفق الرئيس العراقي برهم صالح.