الأربعاء: 24 أبريل، 2019 - 18 شعبان 1440 - 02:25 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 11 فبراير، 2019

عواجل برس/بغداد

أكد المحلل السياسي انتفاض قنبر، الاثنين، أن إيران لا تمانع في اعادة داعش الى العراق من اجل حماية مصالحها باعتبارها المستفيد الوحيد، وفي حين اعتبر ان تصريحات دونالد ترامب بشأن مراقبة إيران ‘قد تكون استفزازية’، تساءل ماذا عن تجوال قائد الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني في اراضي العراق؟.

 وقال  قنبر في تصريح صحفي  إن ‘بعض النواب مجردين من الوطنية وولاؤهم لإيران’، مبينا أن ‘الاحزاب السياسية الموالية لإيران بددت ميزانية العراق وحللت سرقة النفط’.

وأضاف أن ‘تصريحات الرئيس الاميركي دونالد ترامب بشأن مراقبة إيران قد تكون استفزازية، لكن ماذا عن تجول قائد الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني في الاراضي العراقية، الا يعد انتهاكاً صريحاً للسيادة؟’.

وأشار قنبر إلى أن ‘إيران هي الوحيدة المستفيد الوحيد من تواجد داعش في الاراضي العراقية ، موضحا أن ‘تبرر وجود ميليشياتها في العراق على انها تحارب داعش وهي لا تمانع من عودة داعش من اجل مصالحها وإيران تسعى لنقل معركتها مع واشنطن الى بغداد’.