السبت: 24 أكتوبر، 2020 - 07 ربيع الأول 1442 - 06:11 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 12 فبراير، 2020

عواجل برس/ متابعة

نفت رئاسة الجمهورية، اليوم الاربعاء، صدور عفو رئاسي عن شخصيات رياضية، بعد فضيحة التزوير في الانتخابات الماضية التي طالت إداريين في اتحاد كرة القدم العراقي.

وقال بيان أصدره المكتب الاعلامي للرئاسة، “ننفي بشكل قاطع ما تم تداوله في عدد من وسائل الإعلام  بشأن اصدار السيد رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح عفواً رئاسياً عن شخصيات رياضية”.

واضاف البيان “وفي الوقت الذي يؤكد المكتب الإعلامي عدم صحة  تلك التقارير كونها لاتمت للحقيقة بصلة، فاننا ندعو وسائل الإعلام الى الالتزام بالمهنية  والتحلي بالموضوعية والدقة في نشر الاخبار، وضرورة استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية”.

وكانت مصادر مطلعة قد رجحت ان يشمل العفو الرئاسي أمين سر الاتحاد العراقي لكرة القدم صباح رضا ورئيس لجنة الاستئناف ستار جبار زوير ومستشار قسم العلاقات في الاتحاد وليد طبرة.

وعاشت اوساط كرة القدم العراقية كابوس الاستبعاد من المسابقات الدولية والقارية بعد قبول محكمة الكاس الرياضية طعن درجال في استبعاده من الترشح لانتخابات اتحاد الكرة في آيار/ مايو الماضي، لولا الاتفاق الذي أبرمه الطرفان، حيث قدم اعضاء الاتحاد استقالات جماعية مقابل تنازل درجال عن الدعاوى القضائية التي رفعها بحقهم بتهمة التلاعب بالنظام الداخلي.

وكان القانوني أحمد الزيادي قد استغرب إصدار رئيس الجمهورية برهم صالح عفوا رئاسيا بحق من وصفهم بـ”المزورين”.

وقال الزيادي في تغريدة تابعتها “يس عراق”: “هل يعقل فخامة الرئيسان تصدر عفواً رئاسياً بحق اعضاء اتحاد الكرة المزورين لأوراق رسمية والذين صدر بحقهم احكام قضائية بالسجن”.

وأضاف: “العفو الرئاسي اقره الدستور لمعالجة حالات تخص المظلومين ومن تنقطع به السبل وعندما يكون اصداره يجنب البلد كارثة وليس للمزورين والمحتالين”.