الأحد: 31 مايو، 2020 - 08 شوال 1441 - 12:59 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 1 أبريل، 2020

عواجل برس / بغداد

اكد الخبير القانوني علي التميمي، الاربعاء، ان فشل رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي سيؤدي الى نقل صلاحيات الحكومة الى رئيس الجمهورية برهم صالح بشكل مباشر.

وقال التميمي في تصريح له  , ان ” نص الفقرة خامسا من المادة ٧٦ من الدستور تنص بان يكلف رئيس الجمهورية مرشحا آخر عند عدم نيل الوزارة الثقة ..وقبل أن يقوم رئيس الجمهورية بهذا التكليف الذي يعد الاخير في المادة ٧٦ استفتى المحكمة الاتحادية لمعرفة رأيها بشأن الكتلة الأكبر وهل يتقيد هو بتكليف مرشحيها ام هو حر غير مقيد فاجابته المحكمة الاتحادية بالقرار ٢٩لسنة ٢٠٢٠ بأنه حر في الاختيار وليس ملزم بالاختيار من الكتلة الأكبر وقد فعل ذلك اي رئيس الجمهورية باختيار الزرفي الذي بقي له من مدة ال٣٠ يوم الممنوحة له باختيار الكابينه الوزارية وإعداد المنهاج الوزاري ١٥ يوما “.

واضاف “اذا لم يفلح الزرفي في مدة ال٣٠ بمهمته أو لم يمنحه البرلمان الثقه هنا ستذهب الأمور إلى المادة ٨١ من الدستور حيث تنتقل إدارة مجلس الوزراء إلى رئيس الجمهورية بالإضافة إلى مهامه كرئيس للجمهورية وله هنا وفق هذه المادة أن يكلف مرشحا آخر وهي الفرصة التي ما بعدها فرصة حيث اذا لم يفلح هذا المكلف سيكون أمام رئيس الجمهورية حل البرلمان وفق المادة ٦٤ دستور لانه جمع صفة رئيس الجمهورية والوزراء معا “.

وتابع “لايمكن لرئيس الجمهورية سحب التكليف من عدنان الزرفي بل الدستور يحتم ان تمضي مدة ال٣٠ يوم الممنوحة له باختيار الكابينه الوزارية واذا لم يفلح أو لم يمنحه البرلمان الثقة فقط هنا يمكن أن نقول أن الزرفي أخفق”.